مصر: 300 شخص يعلنون إسلامهم شهريا، والأزهر يشكل لجنة لقبول طلبات الإشهار

القاهرة ـ لها أون لاين: على الرغم من الحصار الشديد الذي تمارسه الكنيسة المصرية على النصارى (المسيحيين) الذين يفكرون في الإسلام؛ إلا أن هناك إقبالا متزايدا من قبل لنصارى أو المسيحيين المصريين على الدخول في الإسلام وخصوصا بين فئات الشباب.  فقد كشف التقرير الذي أعدته لجنة الفتوى بالأزهر عن أعداد الذين دخلوا الإسلام هذا العام بأنهم بلغوا 2500 حالة من داخل مصر، حيث يتراوح عدد الحالات شهريا ما بين 200 إلى 300 شخص، كما تتنوع فئاتهم وأعمارهم، لكن أغلبهم من الشباب سواء بنات أو ذكور من سن 18 إلى 30 سنة.  ونقلت صحيفة “المصريون الإلكترونية” عن مصادر مطلعة بالأزهر، أن الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر يدرس حاليا إنشاء لجنة خاصة للراغبين في إشهار إسلامهم، تضم في عضويتها عددا من كبار علماء الأزهر ورجال قانون.

ويهدف اللجنة الجديدة إلى مساعدة الذين يرغبون في دخول الإسلام وتنظيم إجراءات الإشهار، بعيدا عن لجنة الفتوى بالأزهر، على أن يقتصر دور لجنة الفتوى على إصدار الفتاوى الدينية، بعيدا عن المشاكل التي يترتب عليها أعمال إشهار الإسلام.

وحسبما أكدت المصادر فإن التأكد من حقيقة إسلام الراغبين في ذلك من المصريين، ستكون من بين مهام اللجنة الجديدة؛ خاصة بعد أن تلقى شيخ الأزهر تقارير أمنية تشير إلى أن عددا كبيرا من الحالات التي قامت بإشهار إسلامها بالداخل كان بهدف التخلص من مشاكل شخصية، مثل: رغبة بعض الأزواج والزوجات التخلص من حياتهم الزوجية بالطلاق، خاصة أن النصرانية أو  المسيحية تحرمه إلا في حالة الزنا أو الجنون أو العجز الجنسي، أو دخول الإسلام من أجل الزواج من مسلم.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: